العيسوي: استنهاض الحكومة الالكترونية العام القادم

قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في غزة أسامة العيسوي إن العام القادم سيكون عام استنهاض مشروع الحكومة الالكترونية، مشيرًا إلى أن الوزارة ستسعى إلى أن يكون قطاع تكنولوجيا المعلومات مساهما رئيسيا في تطوير الاقتصاد الفلسطيني وتوفير فرص العمل وخلق استثمارات فاعلة  في هذا المجال.

 

وأضاف العيسوي أن "الوزارة ستستكمل عملية إعداد سلسلة من القوانين المتطورة والهادفة لتنظيم عمل  قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات".

 

جاء ذلك في كلمة للوزير العيسوي ألقاها نيابة عنه مدير مكتبه يامن مطر خلال ورشة العمل الثانية التي عقدتها الوزارة  في قاعة الاجتماعات بمقر الحاسوب الحكومي لمناقشة مقترح قانون المعاملات الالكترونية بحضور ممثلين عن عدة شركات في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومؤسسات أكاديمية وقانونية مختلفة.

 

من جانبه، قال مدير عام المعلوماتية المكلف هاني مسعود ومقرر لجنة صياغة القانون إن هذه الورشة الثانية  التي تعقد مع مختصين وخبراء في مجالي الاتصالات والقانون، وسيتبعها ورشات أخرى للخروج بأفضل صيغة للقانون تمهيدا لإقراره.

 

ونوه مسعود إلى أنه تم إعداد القانون استنادا للعديد من القوانين المشابهة في عدد من الدول العربية وذلك بعد أن تم دراسة الاحتياجات الميدانية والعناصر الأساسية المطلوبة لتنظيم المعاملات الالكترونية.

 

وبين أن هذا القانون يستجيب لمتطلبات التسارع الهائل في المعاملات والتجارة الالكترونية وثورة المعلوماتية.

 

واستعرض مسعود الفصول والمواد التي تضمنها القانون المقترح، مبينًا أنه موزع على تسعة فصول رئيسية ويتضمن 69 مادة  تتناول مختلف القضايا المتعلقة بالمعاملات الالكترونية والجرائم العقوبات لهذه المعاملات.

 

وقدم العديد من المختصين من ممثلي شركات القطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية مداخلات أكدت على ضرورة الوصول إلى قانون عصري يساهم في الحد من الجرائم الالكترونية وينظم المعاملات الالكترونية.

/ تعليق عبر الفيس بوك