اعتصام للعاملين بالجامعات أمام مقر حكومة رام الله

نظم مجلس اتحاد نقابات العاملين في الجامعات الفلسطينية اعتصاما أمام مجلس الوزراء في رام الله الأربعاء احتجاجا على عدم تلبية مطالبهم.

 

وشارك في الاعتصام أكثر من 200 عامل من مختلف الجامعات الفلسطينية في الضفة، بين هيئة تدريس و إداريين و حرس، فيما علق الدوام بالكامل في مختلف الجامعات بالضفة و القطاع بعد الساعة العاشرة صباحا.

 

وخلال الاعتصام تلا أمجد برهم رئيس اتحاد نقابات العاملين بيانا تضمن مطالب العاملين في الجامعات، تمثلت بدفع الحكومة للميزانية السنوية للجامعات والتي تقدر 40 مليون دولار، وإلغاء ضريبة القيمة المضافة التي فرضت مؤخراً على مكافأة نهاية الخدمة.

 

وطالب العاملين خلال الاعتصام بإقالة مجلس التعليم وأعضاءه برئاسة وزيرة التربية والتعليم في الضفة لميس العملي، ورؤساء الجامعات، بسبب التسويف والمماطلة في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه سابقا.

 

ومن المطالب الأخرى للعاملين، كما جاء في البيان، صرف علاوة المعيشة المقررة في أيلول الفائت عن العام 2011، وفقا لما تم الاتفاق عليه مع مجلس التعليم العالي قبل أشهر.

 

و خلال الاعتصام طالب المعتصمين رئيس حكومة رام الله سلام فياض، والمشارك في جلسة الحكومة الأسبوعية بالخروج للحديث إليه، وإعلان قرارات واضحة.

 

وبعد إصرار المعتصمين على مطالبهم، خرج إليهم أمين عام مجلس الوزراء "نعيم أبو الحمص" و أكد أن مجلس الوزراء ملتزم بما تم الاتفاق عليه مع مجلس النقابة، و لكن الأزمة المالية التي تمر بها السلطة تسببت في تعطيل تنفيذها.

 

وفي حديث مع أمجد برهم حول الخطوات اللاحقة بهذا الاعتصام قال إنه يأمل أن تحقيق جميع مطالب العاملين "المشروعة"، مؤكداً أنه في حال عدم تحقيقها سيقوم الاتحاد العام للنقابات العاملين في الجامعات بتصعيد إجراءاته خلال الفترة المقبلة.

/ تعليق عبر الفيس بوك