الولايات المتحدة تعلن انتهاء حربها على العراق

أنهي الجيش الامريكي الخميس رسميا الحرب في العراق وأنزل علمه في مراسم حضرها وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا بعد نحو تسع سنوات من الغزو الذي أطاح بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

 

وستنسحب آخر دفعه من القوات الأمريكية وقوامها 4000 جندي من العراق بحلول نهاية العام.

 

وقال بانيتا خلال مراسم إنزال العلم : " بعد اراقه دماء الكثير من العراقيين والامريكيين أصبحت مهمة إقامه عراق قادر علي حكم وتأمين نفسه بنفسه أمراً واقعا".

 

وقتل نحو 4500 جندي أمريكي وعشرات الآلاف من العراقيين في الحرب على العراق التي بدأت بقصف بغداد بالصواريخ والقنابل.

 

وفي الفلوجة، احتفل عده آلاف من العراقيين بالانسحاب أمس الاربعاء وأحرق بعضهم الاعلام الأمريكية ورفعوا صور أقاربهم القتلي.

 

وترقب الدول المجاورة للعراق عن كثب كيف ستواجه بغداد مشكلاتها بدون وجود عسكري أمريكي كان يقوم بدور المنطقة العازلة، في الوقت الذي تهدد فيه الازمه في سوريا المجاورة بأحداث هزه في التوازن الطائفي والعرقي بالمنطقه.

 

وأبلغ الرئيس الامريكي بارك اوباما -الذي وعد في حملته الانتخابية بإعادة القوات الأمريكية لوطنها- رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بأن واشنطن ستظل شريكا مخلصا بعد انسحاب آخر جندي امريكي.

 

وسيبقي نحو 150 جندياً امريكياً فقط في العراق بعد 31 ديسمبر ملحقين بالسفارة الأمريكية الواقعة قرب نهر دجله، وسيتولي متعاقدون مدنيون مهمه تدريب القوات العراقية على المعدات العسكرية الأمريكية.

/ تعليق عبر الفيس بوك